لا نفاذ لكلمات الله

آيات قرآنية:

قُل لَّوْ كَانَ الْبَحْرُ مِدَادًا لِّكَلِمَاتِ رَبِّي لَنَفِدَ الْبَحْرُ قَبْلَ أَن تَنفَدَ كَلِمَاتُ رَبِّي وَلَوْ جِئْنَا بِمِثْلِهِ مَدَدًا 109 - (الكهف)

وَلَوْ أَنَّمَا فِي الْأَرْضِ مِن شَجَرَةٍ أَقْلامٌ وَالْبَحْرُ يَمُدُّهُ مِن بَعْدِهِ سَبْعَةُ أَبْحُرٍ مَّا نَفِدَتْ كَلِمَاتُ اللَّهِ إِنَّ اللَّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ - 27 -(لقمان)

أفعيينا بالخلق الأول بل هم في لبس من خلق جديد 15 - (ق)

ونرى أيضا ان القرآن الكريم هو في كتاب مكنون, والمكنون هو المستور (أو المضمون)... أي إن ما بين يدينا هو جزء من كتاب أعَم, وليس كل الكتاب:

فلا أقسم بمواقع النجوم {75} وإنه لقسم لو تعلمون عظيم {76} إنه لقرآن كريم {77} في كتاب مكنون {78} لا يمسه إلا المطهرون {79} تنزيل من رب العالمين 80 - (الواقعة)

وَمَا كَانَ لِرَسُولٍ أَن يَأْتِيَ بِآيَةٍ إِلاَّ بِإِذْنِ اللّهِ لِكُلِّ أَجَلٍ كِتَابٌ 38 يَمْحُو اللّهُ مَا يَشَاء وَيُثْبِتُ وَعِندَهُ أُمُّ الْكِتَابِ 39 - (الرعد)


Copyright 2004
Islam and the Baha'i Faith